راية إعلانية
طباعة

جيشنا

بسم الله الرحمن الرحيم

(أُذِنَ لِلَّذِينَ يُقَاتَلُونَ بِأَنَّهُمْ ظُلِمُوا وَإِنَّ اللَّهَ على نَصْرِهِمْ لَقَدِيرٌ) الحج 39

جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية)

الحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين ومن تبعهم بإحسان إلى يوم الدين، أما بعد:

فمنذُ اليومِ الأول لمعركة احتلال العراق بتاريخ 20 آذار 2003 تميز رجال الطريقة النقشبندية بصدق موقفهم وأدائهم لواجب الدفاع عن الوطن، وهو الواجب التعبدي الوطني المقدس، فلم يقفوا مكتوفي الأيدي لتنهار الدولة ويـُحتل البلد كي تبدأ مقاومتهم ضد المحتلين، بل كانوا ضباطا و مراتب متفانين في قتالهم؛ فقاد بعضهم معارك برية ضارية ضد قوات العدو واشترك البعض الآخر ضمن قواطع الدفاع الجوي؛ فنالت أيديهم وأسقطت الكثيرَ من طائرات العدو وصواريخ توماهوك الجوالة المغيرة على البلد، كما كان لرجال الطريقة النقشبندية دورهم الفاعل في تعبئة العراقيين وحثهم عقائديا وتثبيتهم بهذه المنازلة الكبرى مع الأعداء كل من موقعه وحسب واجبه.

 

1.       جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية)، هو جيش عراقي وطني مقاوم، مادته تمثل جميع العراقيين، واسمه مشتق من اسم الطريقة النقشبندية، وهذه التسمية للجيش تعريفية وليست تسمية طائفية ولا عنصرية، وذلك لأن كل ما يتطلب تمييزه لا بد من وجوده للتعريف، حاله حال من انتسب إلى مدينة أو انتسب إلى قبيلة أو انتسب إلى حرفة، فيقال مثلا الكوفي أو الحجازي أو الشهرزوري أو الزبيدي أو النجار، ولا يعني تسمية جامعة مثلا باسم معين أنها تنحصر في معنى محدد، فمثلا (جامعة أم القرى) لا يعني تسميتها بهذا الاسم أنها تقتصر على الطلبة من مكة بل هي تستقبل أي طالب بغض النظر عن جنسيته وقوميته وطائفته ومذهبه، وهكذا أسماء دور العبادة والمؤسسات، أما الطريقة النقشبندية فهي إحدى الطرق الصوفية، والتصوف منهج عمل إيماني لتوحيد الله تعالى وطاعته، وليس منهجا لطائفة معينة دون غيرها، وهو مأخوذ من الصفاء أي صفاء القلب والأخلاق الحسنة والضمير الحي والمعاملة الطيبة الصافية مع الخالق وخلائقه، ويدعو إلى كل ما فيه سلام وخير وانتفاع وسعادة في الدنيا والآخرة، وينتسب إليه الناس قديما وحديثا، وفيه العرب وقوميات أخرى كالكرد والتركمان، وفيه مختلف المذاهب الإسلامية المعتبرة.

 

2.     جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية) جيش عراقي وطني نابع من رحم هذا البلد العريق، يؤمن بحقوق المواطنة والتعايش السلمي للعراقيين على أرض عراق موحد بمختلف معتقداتهم وقومياتهم، وهو امتداد للجيش العراقي الوطني السابق.

 

3.     الغاية من تشكيل جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية) هي تحرير العراق من كل أشكال الاحتلال والتبعية، وهذه الغاية يشترك فيها كل العراقيين، لذلك لا يستهدف جيشنا أحدا من الناس أو ممتلكاتهم إلا المحتلين وأذنابهم (وهم من أعانوا المحتلين على احتلال العراق وسوغوا لهم الاحتلال وسعوا على بقاء الاحتلال وكانوا أداة طيعة بيد المحتل في أذية الشعب العراقي ومقاومته الباسلة، وخدموا المحتلين بعد هزيمتهم في إدارة مصالحهم) ما داموا في بلدنا، ومن ينفذ أجندات أجنبية مشبوهة تضر بالعراق وشعبه وأمنه ووحدته واستقلاله وسيادته، ولن يتهاون جيشنا مع أي أحد كائنا من كان يريد أن يفرق الشعب العراقي، بل العدل هو المنطلق الأساسي في تعامله.

 

4.     جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية) تتألف غالب تشكيلاته من منتسبي الجيش العراقي السابق الذين يعتقدون بالطريقة النقشبندية والذين هم بالأساس منظمون تنظيما روحيا إيمانيا قبل الاحتلال، وما أن احتل البلد حتى شكلوا جيشا مقاوما فانتسب إليه كثير من ضباط ومراتب الجيش العراقي السابق للاحتلال  والشباب العراقيين من مختلف قومياتهم وعقائدهم فامتزجت فيهم أخلاقيات وسلوكيات الطريقة النقشبندية مع مستوىً عالٍ من الانضباط العسكري والالتزام الطوعي.

 

5.     عملياتنا العسكرية هي الشرارة الأولى للمقاومة في كثير من مدن العراق الأبية منذ اليوم الأول لاحتلال العراق.

 

6.     قيادة (جيش رجال الطريقة النقشبندية) اعتمدت واكدت على وجوب ما يأتي:

أ‌. توسيع قاعدة المقاومة لتشمل العراقيين كافة بتبصيرهم بمشروعية المقاومة وكونها واجبا شرعيا ووطنيا عينيا متقدما على جميع الواجبات الشرعية والوطنية الأخرى أوجبته الشرائع السماوية وكفلته القوانين الوضعية والمواثيق والأعراف الدولية.

ب‌. بذل أقصى الجهود والتضحية بالغالي والنفيس لجمع وشراء السلاح لإدامة مسيرة المقاومة المسلحة.

ج‌. تدريب المقاتلين على مختلف الأسلحة إلى درجة الإتقان، وزيادة المهارات الفردية بالاستفادة من خبرة ومهارة العسكريين ذوي الاختصاصات الفنية والخبرة الميدانية.

 

7.     اعتمدت تشكيلات جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية) مبدأ خوض حروب المدن والمعارك غير النظامية وتنفيذ عمليات كرٍ وفر سريعة وخاطفة باستخدام الأسلحة الخفيفة والرشاشات المتوسطة والقناصات وقاذفات م/دب قصيرة المدى (آر بي جي 7) ومقاومة الطائرات والعبوات الناسفة والرمانات الحرارية ضد قوات العدو ودورياته الراجلة وآلياته ودباباته ودروعه أثناء تنقلها، فكانت أولى بشائر هذه العمليات في أبي غريب  ثم تلتها في مدينة بيجي والحويجة والفلوجة والموصل وبعقوبة حتى عمت جميع مدن العراق.

 

8.     اعتمدت تشكيلات جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية ) أساليب الرمي المركز وذلك من خلال تشكيل مجاميع الرمي بالهاونات (بمختلف العيارات) ومجاميع إطلاق صواريخ أرض - أرض متخصصة تأخذ بكافة المتطلبات الفنية التي يراها المختصون واجبة لاستخدام السلاح الصاروخي من تدريب راقٍ ومعدات إطلاق دقيقةٍ لدك مقرات العدو المحتل ومراكز قيادة قطعاته داخل المدن وخارجها وفي القواعد الجوية، وعمليات هذه المجاميع أوصلت رسالتنا في الدفاع عن حقوقنا لقادة العدو المحتل ومسؤولي إدارته ومراكز استخباراته في مواقعهم في بغداد ومقراتهم في المحافظات الأخرى، ودمّرت طائراتهم في معسكراتهم وفي القواعد الجوية في أغلب المناطق، فأصبح العدو يعيش حالة من الخوف والهلع والقلق النفسي المستمر وحالة من الهستيريا واليأس من بقائه حيا؛ فشبح الموت أصبح يطارده وهو في داخل مقراته وخارجها.

 

9.           نفذت مجاميع جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية ) الخاصة بإطلاق الصواريخ في قاطع عمليات بغداد عمليات نوعية لها تأثير سوقي على العدو المحتل، نذكر قسما منها: فقد تم تنفيذ عملية استهداف فندق الرشيد الأولى بتاريخ 27 /9/2003، ثم أعقبتها عملية استهداف فندق الرشيد الثانية بتاريخ 26/10/2003، - في حينها كان ينزل فيه مسؤول أمريكي رفيع المستوى - براجمات صاروخية صنعت لهذا الغرض وبناءً على معلومات استخباراتية دقيقة حصلنا عليها عن طريق مصادرنا الخاصة، وكذلك استهداف مقر القوات الأمريكية في مبنى وزارة النفط وفندقي فلسطين ميريديان وعشتار ومقر قيادة القوات الإيطالية براجمات صواريخ محملة على عربات تجرها دواب بتاريخ 21 /11/ 2003، وعملية ضرب (100) مائة هدف معادٍ في بغداد بتوقيت واحد بتاريخ 25/12/2003، والتي شارك فيها حوالي (600) ستمائة مقاتل من تشكيلاتنا البطلة، والتي دوت لها صفارات الإنذار من هول الضربات ولأول مرة بعد دخول قوات الاحتلال مدينة بغداد، وكذلك استهداف مقر العدو المحتل في مطار صدام بكثافة نارية عالية بصواريخٍ بعيدة المدى ولأكثر من مرة كان أحدها باستخدام (750) صاروخا من أنواع مختلفة بتاريخ 8/2/2004 أطلقت من اتجاهات ومديات مختلفة، وقد أكدت أغلب الشبكات الإخبارية هذه الوقائع من خلال فضائياتها وبثتها بالصورة والصوت آنذاك.

 

10.      جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية) كانت له عمليات نوعية وكبيرة منذ بداية الاحتلال، وهذا ليس وليد الصدفة بل إنه جيش معبأ فكريا وعقائديا للمقاومة قبل دخول قوات الاحتلال، هذه العمليات لها دلالة واضحة على أن المجاميع التي نفذتها ليست مجاميع بدائية وصغيرة بل هي امتداد للجيش العراقي الوطني السابق للاحتلال الذي عرفه العالم بمواقفه البطولية الباسلة في أي منازلة انتدب إليها، ولا يسع أي منصف إلا أن يشهد أنه الجيش العريق الذي يستحق أن يخلد تاريخه ويحفظ مجده.

 

11.      بعد مضي أكثر من سنتين على بدء مسيرة المقاومة المسلحة اتسعت دائرتها في معظم أنحاء العراق، وبعد أن أثخنت ضرباتُ مقاتلينا جراحَ المحتل وبدأ يفكر جديا بالانسحاب، ارتأت قيادة جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية) في ضوء دراسة سَوْقِيَّة تحليلية إعادة النظر بتنظيم وارتباط المجاميع والتشكيلات العسكرية لتكون على شكل جيش مقاوم محترف يجمع بين مرونة المقاتل ميدانيا وانضباطه العسكري العالي، ويأتي ذلك استعداداً لمعركة الحسم وهي معركة تحرير العراق، وقد تم اعتماد تنظيم مقر قيادة جيشنا والذي ترتبط به قيادات قواطع عمليات في المحافظات وكل قاطع عمليات ترتبط به عدة ألوية.

 

12.      كان للتحول الاستراتيجي من هيكل المجاميع القتالية إلى العمل كجيش مقاوم منظم وفق سياقات وأوامر ذات خصوصية انعكاسات وفوائد إيجابية منها:

أ‌. بروز قيادات جديدة من منتسبي الجيش تملك القدرة على خوض معارك وفق التنظيم والهيكلة الجديدة.

ب. القيام بعمليات قتالية ولمستوى فرقة وفق خطط عملياتية يتم إعدادها وتطويرها من قبل هيئة أركان قيادة الجيش بما يزيد من إمكانية تنفيذ عمليات قتالية كبيرة لمواجهة العدو وإحباط خططه.

ج. إعداد دراسات وخطط سَوْقِيَّة تعد من قبل هيئات الركن في مقر قيادة الجيش يجري تحديثها وتطويرها باستمرار في ضوء المتغيرات ومتطلبات العمل في كل مرحلة.

13.      قيادة جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية) تتمثل بالقائد العام للجيش وهو المرجع الأعلى للجيش والذي يمتلك صلاحية البت والفصل في كل الأمور الخاصة بالجيش سواء منها التعبوية أو السَوْقِيَّة أو العقائدية، وترتبط بالقائد العام للجيش رئاسة أركان الجيش وهي سلطة قيادية مسؤولة عن تنفيذ نهج وتوجيهات القائد العام للجيش، وتجمع بين صفتي القيادة والاستشارة، ويرتبط برئاسة أركان الجيش عدد من قواطع العمليات وعدد من الهيئات التخصصية بما يجعل من جيشنا جيشا متكاملا فيه كل الصنوف المقاتلة والساندة، وتلك الهيئات تدار من قبل كوادر فنية وعلمية متخصصة من عباقرة وحملة الشهادات العليا كالأركان العسكرية والماجستير والدكتوراه، والدرجات العلمية العليا كدرجة الأستاذية والأستاذية التامة، ومن ذوي التخصصات الدقيقة، وممن لهم ممارسة عملية عريقة في مجال الاختصاص، تتولى إنجاز الواجبات والمهام التي يتطلبها العمل الميداني المقاوم وكل حسب تخصصها بالإضافة إلى قيامها بواجباتها العسكرية القتالية وهي كما يلي:

 

‌أ.       الهيئة الشرعية: وهي هيئة إرشادية تثقيفية استشارية متخصصة بالتثقيف والتوجيه والإرشاد وفق ضوابط شرعية تستمدها من الشريعة الإسلامية الحنيفة السمحاء بمنهجها المعتدل البعيد عن التشدد والتطرف والفكر التكفيري، وتتولى الإجابة على الأسئلة والاستفسارات الفقهية والعقائدية الواردة من منتسبي جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية) وعموم الشعب وإصدار الفتاوى، وللهيئة مهام أخرى تتعلق بإدارة منتديات تثقيفية عامة على شبكة الإنترنت, وهي مسؤولة عن تقديم دراسات ومقالات تثقيفية عامة لخدمة الجيش والمقاومة، وتتولى إدارة صفحة الفتوى في المجلة النقشبندية، وقد أصدرت الهيئة كثيرا من الفتاوى، منها فتوى تحريم التشدد والتطرف والفكر التكفيري، ومنها وجوب التسامح والتصالح والعيش بسلام ونبذ الفرقة والتناحر والاقتتال بين العراقيين، ومنها وجوب ولاء العراقيين لوطنهم ووجوب تعظيم حرمته وبذل المهج من أجله، وأن المقاومة بالمال والنفس هي فرض عين مقدم على باقي الفرائض، وهي حق مشروع للشعب العراقي من أجل تحرير العراق من كل أشكال الاحتلال والتبعية وبكل الوسائل الممكنة، ومنها وجوب طاعة المقاوم لقيادته واحترامه لها وكتمانه لأسرارها، ووجوب المحبة والتعاون والفداء بين المقاومين لكونها من أسباب قوة المقاومة، ومنها تحريم التبعية للأجنبي وتنفيذ أجنداته لأنها مساس بسيادة العراق واستقلاله وأمنه واستقراره، ومنها تحريم أي دعوة تمهد لتقسيم العراق وتحت أي ذريعة ومسمى، وأن تقسيم العراق هو جريمة بحق العراق وأمته العربية والإسلامية، ومنها تحريم تأسيس الكتل والاحزاب الطائفية والعنصرية والمناطقية وحيازتها للسلاح ، ومنها تحريم قتل الأبرياء مهما كانت جنسياتهم، ومنها تحريم إرهاب الآمنيين والأبرياء وتحريم ترويع المواطنين بالمداهمات والاعتقالات، ومنها وجوب مراعاة حقوق الإنسان والمواطنة والتعايش السلمي لجميع العراقيين، ومنها تحريم التهجير القسري لأي عراقي، ومنها تحريم قصف الأحياء السكنية مهما كان السبب، وتحريم التضييق على الشعب ومصادرة حرياته، ومنها تحريم تهميش المرأة والانتقاص من حقوقها وأن لها دورا مهما في مسيرة المقاومة، ومنها وجوب احترام حرية الأديان وأن الإسلام دين الحق ولا إكراه على اعتناقه، ومنها وجوب احترام الأماكن المقدسة كدور العبادة وأضرحة الأنبياء (على نبينا وعليهم الصلاة والسلام) وأضرحة الأولياء والصالحين (رحمهم الله)، وأن المساس بها هو اعتداء على مشاعر الآخرين، ومنها بطلان ما يسمى بعملية سياسية افتعلها المحتلون وأذنابهم واعتبارها باطلة وكل ما نتج عنها باطل، ومنها تحريم التصرف بالأموال العامة إلا وفق ضوابط مشروعة ، ومنها وجوب مراعاة مبدأ تبادل المنافع والمصالح المشتركة بين الشعوب والدول ومراعاة مصالح الدول الأجنبية على أرض العراق ما لم تمس بسيادة العراق، ومنها وجوب المعاملة الحسنة لأسرى الحرب ورعايتهم، ومنها تجريم الاعتداء على الدول الأخرى أو على شعوبها وتحريم سرقة ثرواتها تحت أية ذريعة وبأية وسيلة كانت، ومنها وجوب الجنوح للسلام وفض المنازعات بالطرق السلمية ما لم يمس ذلك استقلال العراق وسيادته بسوء، ومنها تحريم التنازل أو التفريط بحقوق الشعب العراقي لأنها ملكهم عبر التاريخ، ولا مناص إلا من استيفائها كاملة غير منقوصة، ومنها تحريم التعامل مع الطائفيين العنصرين العملاء الذين خانوا العراق وشعبه وتحريم الاشتراك معهم بأي صيغة كانت وبأي شكل من الأشكال.

 

‌ب.  هيئة الأركان العامة: هي هيئة ركن استشارية تخصصية تقدم المشورة في كافة الأمـــــــــور الخاصة بالجانب العسكري (تنظيم – تسليح – تدريب – تخطيط)، وتتولى وضع الخطط التعبوية والعملياتية حسب توجيهات رئاسة أركان الجيش، وعليها متابعة تنفيذها حسب الأوامر الصادرة، وتتولى عقد الاجتماعات لمناقشة تلك الخطط ومتطلبات الموقف العام وتخصيص القطعات وتذليل معوقات الوحدات والتشكيلات، ودراسة المقترحات وأبداء الرأي بصددها، وإصدار التوجيهات اللازمة إلى المعنيين، ومتابعة إكمال متطلبات الاستعداد القتالي للوحدات والتشكيلات، ومتابعة أداء القادة والآمرين وضباط الركن في القواطع والهيئات وتقديم تقارير التقييم إلى رئاسة أركان الجيش بصددهم ، ووضع خطط التنقل وتأمين متطلباته وفق متطلبات معارك الاستنزاف طويلة الأمد ، وكذلك تأمين متطلبات نقل وتوزيع البريد في ظروف المعارك السَوْقِيَّة ومعارك الحسم لتحرير العراق.

 

‌ج.     هيئة الإعلام: وهي هيئة إعلامية تنفيذية تنجز أعمالها ضمن سياقات خاصة مقرة، وتتولى الهيئة إنجاز المهام الإعلامية في جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية) والمتعلقة بتصوير عمليات المقاومة الميدانية وجمعها وترتيبها وعرضها ونشرها ضمن الإصدارات المرئية، ونشر القصائد والمدائح والأناشيد وعرضها ضمن الإصدارات الصوتية، وتنظيم كافة العمليات غير المصورة والنشاطات الميدانية الأخرى وحفظها ضمن الأرشيف العام، ولديها كادر فني مؤهل لإدارة قناة فضائية وطنية مقاومة، وأصدرت الهيئة أكثر من (180) إصدارا مرئيا وأكثر من (30) إصدار صوتيا والعديد من التقارير العسكرية والبيانات والتصريحات للناطق الرسمي والعسكري للجيش.

 

‌د.      هيئة الاستخبارات والأمن: وهي هيئة تخصصية معنية بالعمل الاستخباري الإيجابي والسلبي ضد العدو، وتتولى جمع وتحليل المعلومات عن كل ما يتعلق بالعدو وعن قواعده وتسليحه وآلياته ومتابعة تحركاته وخططه المستقبلية، كما أن على الهيئة تقييم الإجراءات الوقائية التي تهدف إلى منع العدو من تحقيق أي خرق أمني يخص الأشخاص والأسلحة والمعدات والوثائق والأماكن الحيوية الخاصة بجيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية)، وعليها رصد أي خلل أمني موجود أو يحتمل وجوده داخل الجيش أو خارجه، وعمل الاستخبارات والأمن في جيشنا هو من واجبات كل منتسب على وجه العموم لكونه عملا تعاونيا صرفا وليس بعمل تسلطي، وقد تمكنت عناصر الاستخبارات في جيشنا من خرق مقرات قيادات العدو المحتل وأذنابه طيلة سنوات المقاومة المنصرمة بما مكن جيشنا من تسديد ضربات نوعية كبيرة أدت بالنتيجة إلى هزيمته عسكريا وسياسيا واقتصاديا، وعملت هذه الهيئة في جيشنا على رصد الإشاعات المغرضة والدعايات الهدامة والأراجيف المخذلة واتخاذ التدابير اللازمة لإفشالها والحد منها.

 

‌ه.     هيئة العلاقات العامة: هي هيئة متخصصة في مجال العلاقات العامة الداخلية تتولى التحرك على جماهير شعبنا وعشائره الأبية بما يلبي تطلعات أبناء شعبنا في التفافهم حول قيادة جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية)، ومنتسبو الهيئة هم رجال توعية وتثقيف وإعلام جماهيري يعزز حالة تصاعد عمليات المقاومة، كما أنهم يتولون إدامة الصلة مع شيوخ القبائل والعشائر والأفخاذ التي وقعت وثائق العهد والوفاء والبيعة للقتال تحت راية جيش رجال الطريقة النقشبندية والولاء لقيادته الشرعية القيادة العليا للجهاد والتحرير، وقد تمكنت الهيئة من التواصل مع أغلب القبائل والعشائر العراقية بما يخدم مسيرة تحرير العراق حيث بلغ عدد القبائل والعشائر التي وقعت وثائق العهد والشرف أكثر من 1560 قبيلة أو عشيرة وفخذ.

 

‌و.     الهيئة المالية: وهي هيئة تنفيذية استشارية تقدم المشورة في كافة الأمور الخاصة بالجانب المالي، كما أنها تتولى استلام الأموال من مصادر توريدها كالاستثمارات العقارية والصناعية والتجارية من خلال شركات متخصصة، ومتابعة أرصدة الجيش في البنوك والمصارف، وتأمين مبالغ شراء كل ما يتعلق بالجوانب العسكرية من سلاح وعتاد وتجهيزات لإدامة العمل الميداني المقاوم أو لتامين متطلبات عمل قواطع العمليات والهيئات.

 

‌ز.      الهيئة الطبية: وهي هيئة استشارية تنفيذية تتولى إنجاز مهام تقديم الاستشارات الطبية والخدمات العلاجية والإسعاف الفوري لكافة مقاتلي جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية)، وتنجز أعمالها ضمن سياقات خاصة أقرتها قيادة الجيش، وعمل الهيئة تنسيقي ميدانياً مع التشكيلات القتالية من خلال مفارز طبية بكافة التخصصات وبمختلف المستويات، وقد قدمت الهيئة الطبية إنجازات كبيرة من خلال تأمين مفارز إسعاف أولي متقدمة ساهمت بإنفاذ حياة العشرات من جرحى المقاومة كما أنها شكلت مستشفيات ميدانية متنقلة لإجراء العمليات الجراحية الكبرى في أماكن تنفيذ العمليات العسكرية على المستوى السوقي.

 

‌ح.     الهيئة القانونية: هي هيئة استشارية تنفيذية تتولى متابعة قضايا المعتقلين والمحكومين قضائيا بالتنسيق مع أهالي المعتقلين فيما يخص متابعة قضاياهم قضائيا، وتسعى لإطلاق سراحهم من معتقلات حكومة الاحتلال الطائفية العنصرية العميلة في مرحلة التحقيق الأولية أو إحالتها مما يسمى (بالمحكمة الجنائية المركزية) سيئة الصيت إلى المحافظات ومتابعة القضايا المحالة إلى ما يسمى بـ(محاكم الجنايات ومحاكم التمييز) سيئة الصيت والسعي لنقض الأحكام أو تخفيفها.

 

‌ط.  الهيئة السياسية الاستشارية: وهي هيئة استشارية سياسية تتألف من عدد من ذوي الاختصاص في مجال العلوم السياسية والقانون الدولي العام، وتتولى تقديم الاستشارة في المجالات السياسية التي تخص العمل المقاوم وبما ينسجم مع السياسية الدولية العامة، وتمثيل جيش رجال الطريقة النقشبندية في المحافل السياسية والمؤتمرات الخارجية والتي تنسجم أهدافها مع منهج وعقيدة جيش رجال الطريقة النقشبندية.

 

‌ي.   الهيئة الثقافية: وهي هيئة استشارية ثقافية ذات بعـد وطني وإنساني تجسد قيـم المعرفة والحرية والفضيلة، وتساهم في بناء شخصية وطنية متوازنة، وتتولى حماية الهوية الثقافية الوطنية وإثراءها بفكر المقاومة، ومتابعة الأنشطة الأدبية والثقافية في جيش رجال الطريقة النقشبندية، وتسعى لنشر الوعي الثقافي المعتدل من أجل تنمية الهوية الثقافية المقاومة لكل مشاريع الاحتلال وأذنابه لدى أبناء شعبنا العراقي لا سيما لدى شريحة الشباب، والتثقيف لحشد الطاقات الجماهيرية للمقاومة لدى أبناء القبائل والعشائر، كما تتولى إصدار مجلة إسلامية مقاومة سياسية ثقافية في كل نصف شهرٍ أو حسب متطلبات الموقف السياسي للمقاومة، ويطلق عليها اسم "المجلة النقشبندية" والتي صدر منها العدد (89) في شهر ت1 2014.

 

‌ك.   هيئة التوثيق: وهي هيئة تنفيذية تتولى أرشفة وتوثيق كافة المخاطبات الرسمية والكتب الصادرة والواردة من رئاسة أركان الجيش إلى كافة قواطع العمليات والهيئات والمشاريع والمصانع المرتبطة برئاسة أركان الجيش، وتتولى توثيق وأرشفة النشاطات والاعمال التي ينفذها منتسبو جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية) وفق نماذج توثيق رسمية ومقرة (كتوثيق تنفيذ عمليات المقاومة العسكرية، توثيق عمليات نقل الأسلحة والأعتدة، توثيق إيواء المقاومين، توثيق التبرعات، توثيق مواقف الدعم العام والمواقف المتميزة، توثيق وأرشفة وثائق العهد والشرف الموقعة من قبل العشائر)، كما وأن الهيئة تتولى توثيق وأرشفة كافة العمليات المصورة فديويا وأرشفة نماذج توثيق العمليات غير المصورة، وتوثيق كل ما تتناقله الفضائيات بصدد عمليات والمقاومة عموما وعمليات جيشنا خصوصا، وتتولى الهيئة توثيق كافة الإصدارات الفديوية والصوتية والتصريحات والبيانات الصادرة عن قيادة الجيش.

 

‌ل.   هيئة التصنيع: وهي متخصصة أخذت على عاتقها تصنيع الأسلحة والأعتدة والمعدات وفق متطلبات المعركة وقياسات تجهيز الوحدات والتشكيلات في جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية) وبما يؤمن لوحدات وتشكيلات جيشنا خوض معارك ناجحة وبمختلف الأسلحة والأعتدة وحسب خصوصية كل قاطع من قواطع العمليات ومتطلباته التعبوية، وتضم الهيئة أقساماً وشعباً متخصصة تعمل منهجيا وفق تخطيط علمي دقيق.

 

‌م.    هيئة البحث والتطوير: وهي هيئة بحثية أنيط بها واجب تطوير وابتكار أسلحة وأعتدة جديدة لها مواصفات قتالية تعالج الأسلحة والأعتدة والمعدات التي يستخدمها العدو في الميدان، وتقوم بتهيئة معامل فنية لإدامة وتصليح وتطوير وتحوير مختلف الأسلحة والأعتدة لإدامة مسيرة المقاومة المسلحة، ويعمل في الهيئة عدد من ذوي الاختصاصات القتالية والخبرات الفنية الدقيقة من حملة الشهادات العليا مستثمرين كل الخبرات المتاحة من مصادر معلوماتية مختلفة لتصنيع أسلحة ومعدات ليس للعدو سلطة ولا إمكانية لإيقافها ومنع استخدامها لاستحالة وصوله إليها ومعرفته بها.

 

‌ن.   هيئة العلاقات الخارجية: وهي هيئة تنفيذية استشارية تتولى تمثيل جيش رجال الطريقة النقشبندية في دول العالم التي تتبنى موقف المقاومة العراقية وتعترف بشرعيتها، وتتولى أيضا رعاية مصالح الجيش في دول العالم الأخرى، وتنطلق هيئة العلاقات الخارجية من مبدأ كسب الدعم الدولي لنشر مواقف وتوجهات ونشاطات الجيش وترسيخ العمل بعقيدة الجيش القتالية في تعزيز التضامن الدولي وتعبئة الطاقات والموارد في دعم المقاومة العراقية ضد الاحتلال وأذنابه لمواجهة التوسع الطائفي العنصري على حساب المنطقة، مع الاهتمام بالنشاط الخارجي المتصل بتمثيل جيش رجال الطريقة النقشبندية في الإطارين الإقليمي والإسلامي.

 

‌س.هيئة الاتصالات والإنترنت: وهي هيئة تنفيذية متخصصة في مجال الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات تتولى إنشاء وتجهيز واستثمار وصيانة كافة خدمات الاتصالات والإنترنت في وحدات وتشكيلات جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية)، وهي مسؤولة عن وضع الخطط الخاصة بمنظومات الاتصال الرئيسية ومنظومات وأساليب الاتصال البديلة بين مقر قيادة الجيش ومقرات القواطع والهيئات، كما تتولى الهيئة تقديم كافة أوجه الدعم للتشكيلات والوحدات في استخدام وسائل الاتصال الحديثة على المستوى التعبوي والسوقي وفق خطط علمية رصينة مأخوذ بنظر الاعتبار فيها الجوانب الأمنية وإجراءات منع الخرق المعادي، وتتولى شعبة الانترنت تصميم المواقع الإلكترونية وصفحات الفيس بوك وتويتر باحترافية عالية كالموقع الرسمي للجيش ومواقع وصفحات ومنتديات الهيئات التخصصية والمجلة النقشبندية، واختيار أنظمة التشغيل ذات الأمنية العالية المستضيفة للمواقع، وتنفيذ إجراءات الحماية من الخرق والاستراق الإلكتروني، كما أنها تتولى تشغيل موقع وصفحات الجيش الرسمية على شبكة الإنترنت وبث إصدارات الجيش المرئية والمسموعة والمقروءة والبيانات والتصريحات على الشبكة، وتتولى تسجيل كافة ردود الأفعال حول عمليات جيشنا النوعية ومواقفه المتميزة.

 

‌ع.    هيئة التموين والنقل: وهي هيئة تنفيذية تتولى تامين وخزن ونقل مواد تموين القتال الاساسية ( الارزاق – الماء – العتاد – الوقود) ، وايصالها الى مقرات قيادات القواطع، وكذلك تأمين الملابس والتجهيزات ، كما تتولى نقل وايصال المدخرات والمواد الحربية والمعدات والأسلحة والعتاد الذي تخصصه رئاسة اركان الجيش الى القواطع المعنية.

 

‌ف.  هيئة الإسكان والإيواء: وهي هيئة تنفيذية استشارية تتولى الأمور المتعلقة بوضع خطط إيواء وإسكان منتسبي جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية) في قواطع العمليات وتأمين مبانٍ لإيواء مقاتلي جيشنا عند تحشدهم في مناطق تنفيذ عمليات قتالية بمستوى اللواء والفرقة وفق الخطط العملياتية والسَوْقِيَّة المعدة من قبل هيئة الأركان العامة، كما تتولى الهيئة تصميم وإنشاء وتجهيز وتحصين وإدارة وصيانة المباني التخصصية في جيشنا وفق متطلبات العمل الميداني لقواطع العمليات كإنشاء مقرات القيادة والسيطرة والمخازن التخصصية والمشاجب وقاعات التدريب وفق متطلبات العمل التخصصي في الهيئات كمصانع وورش هيئة التصنيع وهيئة البحث والتطوير كمناطق إجراء تجارب إطلاق المقذوفات وأستوديوهات هيئة الإعلام ومطابع المجلة النقشبندية في هيئة الثقافة وغيرها.

 

‌ص.    هيئة التدريب البدني: وهي هيئة تنفيذية تتولى وضع الخطط والمناهج لرفع اللياقة البدنية العامة لكافة منتسبي جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية) وتنمية قدراتهم الجسدية وإكسابهم المهارات اللازمة لعمل المقاومين ميدانيا وحسب صنوفهم القتالية وقابلياتهم الجسمانية وبما يناسب أعمارهم، وتشرف الهيئة على كافة النشاطات البدنية والرياضية ذات الطابع الجماعي والفردي والدفاعي والمدعمة بالممارسات الميدانية، كما تتولى تأهيل المدربين وتوزيعهم على قواطع العمليات والإشراف على التدريب البدني للوحدات والتشكيلات، وتتولى الهيئة تأهيل الشباب من منتسبي جيشنا لامتلاك قدرات بدنية قتالية عالية وتشكيل مجاميع قتال أعزل بفنونه المختلفة (كالكيوكشن، الشوتوكان، جوجو ريو، وادو ريو، شيدوكيكان)

 

‌ق.  هيئة استثمار الموارد الطبيعية: وهي هيئة بحوث تتولى دراسة الموارد الطبيعية من مياه ورياح وطاقة شمسية ونفط وكبريت وفوسفات ومعادن وصخور ورمال طبيعية أخرى والتي هي متوفرة طبيعيا في الأراضي العراقية وسبل استثمارها للاستخدامات العسكرية كصناعة المواد والغازات المتفجرة والمواد المحرضة على التفجير والمواد الناقلة للشعلة والمواد الحارقة، وكذلك دراسة استخدام المنتجات النباتية والفضلات الحيوانية لإنتاج أنواع من المتفجرات والمحرضات بسيطة التكوين بكلفة إنتاج واطئة جدا، وقد تمكنت الهيئة وخلال سنوات المقاومة المنصرمة من رفد وحدات جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية) بكميات كبيرة من المواد المتفجرة والمحرضة على التفجير والقنابل الحارقة، كما أمنت الهيئة الطاقة الكهربائية من مصادر طاقة متجددة في أماكن نائية تستخدم لخزن وتصنيع وإجراء البحوث العسكرية.

 

‌ر.        هيئة المتابعة: وهي هيئة تنفيذية تتولى متابعة تنفيذ الأوامر والتوجيهات الصادرة من رئاسة أركان الجيش إلى قيادات قواطع العمليات والوحدات والتشكيلات المرتبطة بها والهيئات واللجان الأخرى المرتبطة برئاسة أركان الجيش وفق السقف الزمني المقر للتنفيذ، كما أن الهيئة تتولى متابعة الإجراءات القانونية المتخذة من قبل الهيئة القانونية مع قواطع العمليات بصدد قضايا المعتقلين والأسرى وترفع المواقف المتعلقة بها إلى رئاسة أركان الجيش ، وتتولى متابعة تفقد مقرات قواطع العمليات و مقرات الهيئات لعوائل الشهداء والمعتقلين والاسرى

 

14.     قوة جيشنا (جيش رجال الطريقة النقشبندية) ليس بقوة تشكيلاته وتكامل سلاحه وعتاده ودقة تنظيمه فحسب بل قوته بحكمة قيادته وخبرتها وشعورها بمسؤوليتها والتحسب لكل طارئ؛ وقد تم اعداد وتثقيف كافة مقاتلي الجيش ليعمل القائد بروحية الجندي المقاتل وان يعمل المقاتل بروح القائد المسؤول، والعمل بنظام البديل لكافة مستويات ومفاصل الجيش، وبحب منتسبيه وطاعتهم وانقيادهم لقيادتهم وثقتهم بها وبثباتهم وبتمسكهم بمبادئهم وبإيمانهم بقضيتهم وبانتمائهم وإخلاصهم لوطنهم وبحبهم لشعبهم وبحب الشعب لهم وثقته بقيادة جيشهم وبتميز منتسبي هذا الجيش بالتحابب والترابط والتواصل والخلق الرفيع والانضباط العالي.

 

والحمد لله رب العالمين والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى آله وصحبه والتابعين ومن تبعهم بإحسان الى يوم الدين.

 

 

قيادة

جيش رجال الطريقة النقشبندية